Home » أهداف نظام التعاملات الالكتروني السعودي

أهداف نظام التعاملات الالكتروني السعودي

  • by
أهداف نظام التعاملات الالكتروني السعودي

تم اعتماد نظام التعاملات الإلكتروني في المملكة العربية السعودية. حيث صدر هذا النظام من خلال مرسوم ملكي تضمّن واحد وثلاثين مقال.حيث تم من خلال هذا المرسوم تحديد ماهية نظام التعاملات الالكتروني السعودي و نطاقه و الأهداف التي تم من أجلها إنشاء هذا النظام.

كما يمكننا تعريف نظام التعاملات الإلكتروني السعودي على أنه نظام إلكتروني خاص بالمملكة العربية السعودية. يتم من خلاله تسيير معاملات الناس بطريقة إلكترونية حيث يقوم نظام التعاملات الإلكتروني بتقديم الخدمات إلكترونياً.

ما الذي يهدف إليه نظام التعاملات الالكتروني السعودي؟

إن الهدف الأساسي من نظام التعاملات الإلكتروني في السعودية هو توفير التنظيم والمراقبة للتعاملات التي تتم بشكل إلكتروني. بحيث تتم هذه التعاملات الإلكترونية بطريقة قانونية وهذه الطرق القانونية تشكل الأساس الذي يخدم المصالح التالية:

1- إنشاء سجلات إلكترونية تتميز بأنها آمنة بحيث تشكّل هذه السجلات إطار قانوني موحّد يتم استخدامه في كافة المعاملات الإلكترونية.

2- إن التعامل الإلكتروني يكون في بعض الأحيان خطر. لكن مع وجود سجلات آمنة ومحمية فيتم بذلك ضمان الثقة والدقة والسلامة في هذه المعاملات.

3-كما أن توفّر نظام تعاملات إلكتروني تابع للحكومة السعودية بشكل مباشر يشجع على استعمال التكنولوجيا. من أجل الحصول على الخدمات بشكل إلكتروني وإجراء المعاملات بطريقة الكترونية بالكامل.

4- كما أن نظام التعاملات الإلكتروني السعودي حرص على إزالة كافة المعوقات التي تحول دون استخدام التعاملات والتوقيعات الإلكترونيةّ.

ما هي لائحة نظام التعاملات الإلكتروني السعودي؟

وهي عبارة عن لائحة تنفيذية خاصة بنظام التعاملات الإلكتروني السعودي. والتي تم إصدارها وفق مرسوم ملكي. حيث تم إصدار بعض التعديلات الخاصة بهذه اللائحة من خلال قرار تم إصداره من قبل وزير الاتصالات وتقانة المعلومات في السعودية.

ما هي الأحكام المخالفة لنظام التعاملات الالكتروني السعودي؟

توجد بعض الأفعال التي تم اعتبارها مخالفة لأحكام نظام التعاملات الإلكتروني في السعودية ومنها:

1- عندما يرغب أحد الأشخاص بتقديم خدمات تختص بالتصديق في نظام التعاملات الإلكتروني. فيجب أن يحصل على ترخيص ينص على السماح له لمزاولة المهنة من قبل الهيئة العامة للمصادقة الرقمية .وإذا لم يكن حاصل على ترخيص فيتم اعتبار عمله مخالفة قانونية.

2- قد يحاول مقدم خدمة التصديق تقديم معلومات مضللة أو بيانات كاذبة أو المحاولة في الإساءة للخدمات التي تختص بالتصديق.

3- إن مقدم خدمة التصديق قد يطلع بحكم عمله على بعض المعلومات السرية. فإفشاء هذه المعلومات يعتبر مخالفة بحق نظام التعاملات الإلكتروني ويتم العقوبة عليها.

4- كما أن استخدام أو نشر توقيع إلكتروني من قبل مقدم خدمات التصديق من أجل تحقيق غرض أو هدف غير مشروع. يعتبر مخالفة ويتم العقوبة عليها. فمقدم خدمات التصديق يجب أن يكون أمين وحريص في عمله بحيث يقوم بعمله وفق القانون وضمن الحدود المسموح بها.

5- من المخالفات أيضاً تزوير توقيع الكتروني أو شهادة تصديق الكترونية فهذا جرم مباشر ويتم فرض عقوبات عليه.

6- قد يحاول البعض الوصول إلى النظام الإلكتروني الخاص بأحد الأشخاص دون الحصول على موافقة وهذا أيضاً يندرج ضمن المخالفات.

7- استخدام أو نشر شهادة الكترونية ورقمية غير صحيحة فإن هذا الفعل يعتبر من المخالفات التي يعاقب عليها.

وبهذا الشكل نكون قد ذكرنا لكم كافة المعلومات التي تتعلق بنظام التعاملات الإلكتروني في المملكة العربية السعودية. بالإضافة إلى الأهداف التي هي السبب في إيجاد هذا النظام الإلكتروني. كما أننا تحدثنا عن اللائحة التنفيذية الخاصة بنظام التعاملات الإلكتروني والمخالفات المحتملة لهذا النظام. والتي يتم فرض عقوبات على مرتكبي هذه المخالفات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.